حصرياً استشهاد جريح فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال
حصرياً استشهاد جريح فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال

الاحد 12 ذو الحجة 1الثالثة والاربعون8 - 17:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-9-2017

(صورة من الإنترنت)

القدس المحتلة (إينا) - عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مساء اليوم الأحد، عن استشهاد الأسير رائد الصالحي (21 عاما) من مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة بيت لحم، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية حسن عبد ربه، إن الصالحي استشهد متأثرا بجروحه التي أصيب بها أَثْناء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة في السادس من شهر آب/ أغسطس الماضي، حيث كان معتقلا فِي غُضُون ذلك الوقت في غرفة العناية المكثفة في مستشفى هداسا بالقدس المحتلة.
ووصف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، ما جرى مع الصالحي بأنه جريمة بشعة عن سبق الإصرار، حيث أطلق جنود الاحتلال النار عليه وأصابوه بعدة رصاصات في البطن والكبد والفخذ، وترك ينزف لمدة طويلة قبل نقلة في وضع حرج إلى مستشفى هداسا، وبقى تحت أجهزة التنفس الاصطناعي إلى أن فارق الحياة.
وحمّل قراقع، سلطة الاحتلال،إسرائيل، المسؤولية عن استشهاد الأسير الصالحي، متهما الاحتلال بإعدامه بإطلاق الرصاص الحي عند اعتقاله من مسافة صفر. 
(انتهى)
خالد الخالدي / ز ع

المصدر : وكالة الأنباء الإسلامية