القحطاني يطلق هاشتاغ "القائمة السوداء".. كيف رد ناشطون؟
القحطاني يطلق هاشتاغ "القائمة السوداء".. كيف رد ناشطون؟
أطلق سعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي السعودي، هاشتاغ باسم "القائمة السوداء"، يتوعد به شخصيات تعارض الدول المحاصرة لقطر.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل القحطاني إن سلطات دول الحصار، ستبدأ بمحاسبة من يتم تصنيفهم في القائمة السوداء، بعد ختم الأزمة.

وأيد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، ووزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد، الهاشتاغ الذي أطلقه القحطاني.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل قرقاش إن "الأخ سعود القحطاني صوت مؤثر في أزمة قطر، ومتابعته ضرورية، والأصوات المأجورة تسعى دون نجاح إلى مهاجمته، وتغريده عن القائمة السوداء مهم للغاية".

وتابع بأن "تغريد القحطاني عن القائمة السوداء يفتح العيون على من أغراهم المال فباعوا الأوطان، واستبدلوا الولاء بالريال واعتقدوا أن سجلهم الأسود انطوى".

فيما عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل خالد بن أحمد، إن "كل إرهابي، و كل داعم للإرهاب، و كل عميل مرتزق مكانه القائمة السوداء، بئس القائمة وبئس القرار".

وأضاف: "قَامَتْ بالأنتهاء الحفلة التنكرية، وسقطت الخدعة ودخل المشاركون والداعمون، في القائمة السوداء. أوطاننا عزيزة و شعوبنا في أمن و أمان. اللهم لا شماتة".

بدورهم، رد مغردون على هاشتاغ سعود القحطاني، متهمينه بالتحريض على التنكيل بالمعارضين لمبدأ حصار قطر.

وذكر ناشطون أن الهاشتاغ دلالة على تصعيد جديد يشنه إعلام دول الحصار الرسمي ضد قطر، رغم التهدئة غير المعلنة في الفترة السابقة، والتي توجت بإِبْلاغ الملك سلمان تدشين معبر حدودي مع قطر، ونقل الحجاج القطريين إلى أداء المناسك على نفقة الحكومة .

واعتبر ناشطون أن القائمة التي قد يعلنها سعود القحطاني، تكمن خطورتها بأنها تمثل الموقف الرسمي السعودي، وربما سيتم تحديد الأسماء المتوافق عليها من قبل السلطات من أجل إدراجها في لائحة إرهاب جديدة".

المصدر : عربي 21