الجنح تحدد 7 أكتوبر لمحاكمة رئيس تحرير الدستور بتهمة سب "عنان"
الجنح تحدد 7 أكتوبر لمحاكمة رئيس تحرير الدستور بتهمة سب "عنان"

حددت محكمة جنح قصر النيل، جلسة 7 أكتوبر المقبل، لبدء محاكمة الكاتب الصحفي محمد الباز، رئيس مجلس رئاسة صحيفة الدستور ورئيس التحرير، ومحمد عبد الرحمن العسيري، رئيس التحرير،  لإتهامهما بسب وقذف الفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل المحامية دينا عدلى حسين، في دعواها التى أقامتها، إن الجريدة قَامَتْ بِالنُّشَرِ فى عددها رقم 3462، والصادر بتاريخ 11 مايو 2017، بصفحتها الأولى صورة الفريق عنان، بعنوان "هل يحتاج سامي عنان إلى علاج نفسي؟، تلقى صدمات عنيفة عانى بسببها حرمانا، وتعاقبت عليه الإحباطات النفسية والإنسانية".

وأضافت أن تلك العبارات وعبارات أخرى، تعد جريمة سب وقذف وتشهير فى حق الفريق، وأن "العسيري" بشَخْصِيَّتةُ رئيس تحرير صحيفة الدستور وهو المسئول عن النشر والإعلان بالجريدة فهو مشارك فى الجريمة، إذ أنه كان بإمكانه منع نشر المقال التى وصفته بـ"الجارح والمهين" لـ"عنان" وهو فريق ورئيس أركان حرب بالقوات المسلحة سابقا.

وطالبت المحامية بتوقيع أقصى عقوبة على الباز والعسيري، لأنهما سبا وقذفا "عنان" بطريق النشر، بأن نشرا مقالا يتضمن عبارات سب وقذف، الأمر الذي يحط من قدره وسمعته ومكانته بين مجتعمه، كذلك علي الصورة الأخري أنهما تعرضا للحياة الشخصية له بصورة تحط من كرامته وسمعته بين أسرته ومجتمعه، وطالبت فى ختام دعواها بإلزامهما بدفع مبلغ مليون جنيه على سبيل التعويض المؤقت.

المصدر : الوطن