حصرياً الفعاليات الإسلامية في القدس تحذر من في غضون ذلك تَطَفُّل الاحتلال في شؤون الأقصى
حصرياً الفعاليات الإسلامية في القدس تحذر من في غضون ذلك تَطَفُّل الاحتلال في شؤون الأقصى

الاربعاء 10 ذو القعدة 1الثالثة والاربعون8 - 16:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-8-2017

(وفا)

القدس المحتلة (إينا) - حذرت الفعاليات الإسلامية في القدس (رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية، ومفتي القدس والديار الفلسطينية، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، والقائم بأعمال قاضي القضاة)، من إصرار الاحتلال الإسرائيلي على التدخل في رئاسة شؤون الأوقاف والمسجد الأقصى المبارك.
وأكدت تِلْكَ الفعاليات، في نداء مشترك اليوم الأربعاء، أن ذلك "سيعيد الأمور إلى حالة التأزم وجر المنطقة بأكملها إلى ما لا تحمد عقباه، وأن الحفاظ على الواقع التاريخي والديني والقانوني هو ثابت من ثوابتنا لا نتنازل عنه".
وشددت على أن استمرار العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك، يرَسَّخَ أن الاحتلال لا يزال يفكر بمنطق القوة والقهر، "ونحن ننظر إليه بعين الخطورة الشديدة".
وأكدت: "إن حقوقنا الشرعية هي حقوق ثابتة لا نحيد عنها ولا نتراجع ولا نفاوض عليها تحت أي ظرف، والمتمثلة بإعادة مفاتيح باب المغاربة، وإيقاف حالات الاقتحامات من قبل المستوطنين، وعدم منع أو اعتراض أو إبعاد أي مواطن مقدسي من دخول المسجد الأقصى المبارك".
وحذرت من أن تحديد أعمار الداخلين إلى المسجد الأقصى يعتبر تدخلا سافرا واعتداء على حرية العبادة، "نرفضه رفضا قاطعا، ونتمنى على أبناء شعبنا ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك للعبادة والرباط، وتلقي دروس العلم فيه".
(انتهى)
خالد الخالدي / ز ع 

المصدر : وكالة الأنباء الإسلامية