تجديد إِحْتِجاز مختطفي صاحب المحل السوري في المعادي 15 يوما
تجديد إِحْتِجاز مختطفي صاحب المحل السوري في المعادي 15 يوما

جدد قاضي المعارضات إِحْتِجاز أفراد الشكيل العصابي مختطف صاحب مطعم المأكولات سوري الجنسية، لمدة الخامسة عشر يوما على ذمة التحقيقات.

وكشفت تحريات المباحث، أن 4 متهمين وراء ارتكاب الواقعة، طمعا في دفع فدية مادية قدرها 30 ألف جنيه.

ورد بلاغ إلى قسم شرطة المعادي من "عماد. ر. م. ك"، (33 عاما - شريك بمطعم "دمشق القديم" بجراند مول)، باختفاء شريكه "عماد. ف. ال"، (37 عاما - سوري الجنسية - ومقيم بمساكن صقر قريش)، والسيارة ملكه رقم "هـ. ط. ص" 493 ماركة  "رينو كليو"، حيث ورد إليه اتصالا هاتفيا من هاتف محمول "محدد"، أفاد بأن شريكه المتغيب محتجز وعليه دفع فدية نحو 30 ألف جنيه مقابل تَحْرِير سراحه.

وألقى ضباط المباحث القبض، على "أحمد. خ" (20 عاما - عاطل) "دون سوابق"، في كمين حال قدومه لإحضار المبلغ، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع "صهيب. ش" (19 عاما - عاطل)، و"عبدالرحمن. ر" (20 عاما - عاطل)، و"مؤمن. ا" (20 عاما - نجار مسلح). 

واعترف المتهم الثاني، أنه كان يعمل لدى المجني عليه وفصله لسوء سلوكه، ولعلمه بثرائه وتواجد بمفرده، خطط للانتقام منه واختطافه ومساومته على تَحْرِير سراحه مقابل مبلغ مليون جنيه واستعان بباقي المتهمين.

وروى المتهم الثاني خطة الاختطاف، مؤكدا أنه توجه إلى محل المجني عليه بجراند مول المعادي، وحال خروج الأخير من المحل استوقفه وطلب منه توصيله بسيارته، وأَثْناء سيرهما سمح لكلا من المتهمين الثالث والرابع بركوب السيارة صحبتهما، وهددوه بسلاح ناري، واصطحبوه إلى شقة مملوكة لأحد أقارب المتهم الثاني، وتعدوا عليه بالضرب والتعذيب لإجباره على دفع مبلغ الفدية ونظرا لرفضه، هاتفوا بشريك المجني عليه وطالبوا بدفع مبلغ 30 ألف جنيه مقابل تَحْرِير سراحه.

 

المصدر : الوطن