الكويت تنفي استخدام الحكومة الإيرانية مياهها الإقليمية من أجل تدعيم الحوثيين
الكويت تنفي استخدام الحكومة الإيرانية مياهها الإقليمية من أجل تدعيم الحوثيين
نفت الكويت الأربعاء ما أوردته وكالة رويترز عن استخدام الحكومة الإيرانية المياه الإقليمية الكويتية في تهريب شحنات أسلحة ومعدات إلى الحوثيين في صنعاء.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نقلا عن بيان لوزارة الخارجية "نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية صحة ما نشرته وكالة رويترز الإخبارية حول استخدام الحكومة الإيرانية للمياه الكويتية لنقل شحنات أسلحة ومستشارين عسكريين إلى الحوثيين في صنعاء من أجل التحايل على حظر نقل الأسلحة المفروض من قبل تحالف إعادة الشرعية في صنعاء الذي تقوده المملكة العربية الشقيقة".

وأضاف المصدر المسؤول أن "المياه الإقليمية لدولة الكويت تحت وضع اليد التامة للقوة البحرية الكويتية والإدارة العامة لخفر السواحل وتحت المراقبة بجميع الوسائل على مدار الساعة".

ورَسَّخَ أن تِلْكَ الجهات "لم ترصد أية أنشطة مشبوهة في المناطق البحرية التي تحت سيطرتها".

وأهاب المصدر المسؤول في وزارة الخارجية الكويتية بوسائل الإعلام الْمُتَنَوِّعَةُ "تحري الدقة في نشر مثل تِلْكَ الأخبار الخاطئة والمسيئة".

كانت رويترز نقلت أمس الثلاثاء عن مصادر مطلعة القول إن الحرس الثوري الإيراني بدأ في استخدام ممر جديد عبر الخليج لنقل شحنات أسلحة سرية إلى الحوثيين حلفائه في الحرب الأهلية اليمنية.

كانت مصادر إقليمية وغربية قد أبلغت رويترز في مارس آذار أن الحكومة الإيرانية ترسل أسلحة ومستشارين عسكريين إلى الحوثيين إما مباشرة إلى صنعاء أو عبر الصومال. غير أن ذلك المسار كان ينطوي على مجازفة بالاحتكاك بسفن البحرية الدولية التي تقوم بدرويات في خليج عمان وبحر العرب.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر غربية وإيرانية لرويترز إنه على مدى الشهور الستة السَّابِقَةُ بدأ الحرس الثوري الإيراني استخدام مياه الخليج بين الكويت وطهران مع بحثه عن سبل جديدة للتحايل على حظر نقل أسلحة لحلفائه الحوثيين الشيعة.

وفي هذا المسار تنقل سفن إيرانية عتادا إلى قوارب أصغر في أعلى الخليج حيث تواجه تدقيقا أقل.

 وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل المصادر إن تسليم وتسلم الشحنات يتم في المياه الكويتية وفي ممرات ملاحية دولية قريبة منها.

ويشهد صنعاء حربا أهلية مستمرة فِي غُضُون أكثر من عامين بين الحوثيين وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من تحالف تقوده السعودية. وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الصراع كذلك علي الصورة الأخري أصاب وباء للكوليرا أكثر من 300 ألف شخص في البلد الذي يوشك أن يقع في أتون المجاعة.

المصدر : عربي 21