حصرياً العبادي لوفد إيراني: زيارة الصدر للسعودية إجراء طبيعي
حصرياً العبادي لوفد إيراني: زيارة الصدر للسعودية إجراء طبيعي
السومرية نيوز/ بغداد
أبلغ رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، وفدا إيرانيا بأن الزيارة التي أجراها زعيم التيار الصدري إلى المملكة العربية "إجراء طبيعي"، وفيما أشار إلى أن بغداد تعتبر التصدي لأي اعتداء على الحكومة الإيرانية "واجبا أخلاقيا وشرعيا"، وصف الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل بأنه "أكثر من خطير".

ونقلت ووكالة "تسنيم" عن العبادي قوله أَثْناء لقائه وفدا إعلاميا إيرانيا، إن "الحكومة الإيرانية أول بلد ساعد العراق في حربه على الإرهاب، فيما لم تقدم دولة أخرى أدنى مساعدة في تِلْكَ المعركة"، لافتا إلى أن "بغداد تعتبر التصدي لأي اعتداء على الحكومة الإيرانية واجبا أخلاقيا وشرعيا عليها".



وأضاف أن "انتصار العراق في الموصل يأتي في ظل وحدة الشعب العراقي وتضامنه في وجه التيارات الانحرافية"، مبينا أن "مساعدة الشعب العراقي للقوات الشعبية والجيش حققت على تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي الإرهابي".

وبشأن الزيارة التي أجراها الصدر إلى السعودية، أشار العبادي إلى أن "العراق بلد ديمقراطي"، معتبرا أن "هذا الإجراء طبيعي".

وأجرى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الأول الأحد (30 تموز 2017)، زيارة إلى المملكة العربية السعودية التقى خلالها بنائب الملك محمد بن سلمان.

وفيما يتعلق بالاستفتاء الكردي، أوضح العبادي أن "موقف بغداد واضح في تِلْكَ الخصوص فهي تعتبر أن الاستفتاء أكثر من خطير ولا يَنْتَهِي الأمر على عدم قانونية الاستفتاء بل يتعداها إلى خلق مشاكل جديدة".

ورَسَّخَ العبادي أن "جميع الأطراف العراقية تحترم الأكراد وأي خطوة جديدة يجب أن تكون ضمن الدستور العراقي الذي يعتبره لجميع ميثاقا وطنيا"، مشددا على أن "مصالح المواطنين الأكراد في العراق لا تكمن في الانفصال والخروج من وحدة العراق ولاسيما بوجود الفيدرالية الحاكمة عليه".

وكان العبادي رَسَّخَ، في (18 تموز 2017)، "عدم دستورية" الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان، معتبرا أن من مصلحة الكرد البقاء مع العراق.


المصدر : السومرية نيوز