السبهان يطلق تغريدة مثيرة عن التشيع ويحذفها بعد دقائق (صور)
السبهان يطلق تغريدة مثيرة عن التشيع ويحذفها بعد دقائق (صور)
سارع وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي ثامر السبهان، الاثنين، إلى حذف تغريدة مثيرة عن المذهب الشيعي بعد مرور دقائق على نشرها، وذلك بعدما تناقلها نشطاء ومواقع سعودية رسمية.

وغرّد السبهان على حسابه في موقع التدوين المصغر "تويتر" متكلاماً: "أؤمن بأننا يجب أن نفرق بين المذهب الشيعي الأصيل ومذهب الخميني المتطرف الجديد".

وبعدما شهدت التغريدة تداولا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقلها حساب قناة "الإخبارية" على "تويتر"، سارع الوزير إلى حذف التغريدة من دون ذكر الأسباب.

وتأتي التغريدة المثيرة تِلْكَ، خَلْف زيارة أجراها زعيم التيار الصدري رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى السعودية، الأحد، ولقائه بولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي تغريدة أخرى للسبهان، 

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إن "التشدد السني والتشدد الشيعي لا يبني أوطانا أو مجتمعات. لغة الاعتدال والتسامح والحوار هي ما يجب أن تسود لتحقيق مصالحنا العليا".

وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن " عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل إن نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، التقى في جدة مساء اليوم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر".

وأضافت أن "اللقاء رَأْي استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعددا من المسائل ذات الاهتمام المشترك"، من دون إعطاء تفاصيل حول أسباب الزيارة التي عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مكتب الصدر إنها جاءت بدعوة رسمية.

إقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام: ولي العهد السعودي يلتقي الصدر و معاونه "الجهادي" (شاهد)

إقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام: مُتَكَلِّم عراقي: ابن سلمان ومقتدى الصدر يعترفان بـ"الأخطاء"

ووصل زعيم التيار الصدري ورجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، الأحد، إلى المملكة العربية السعودية بدعوة رسمية من الرياض، بحسب بيان مقتضب نشره الموقع الإلكتروني الخاص به.

ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية صورة لمقتدى الصدر لحظة وصوله إلى مدينة جدة، وفي استقباله وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، لتكون المرة الأولى التي يزورها فِي غُضُون العام 2006.

وذكر بيان مكتب الصدر: "استبشرنا خيرا فيما وجدنا انفراجا إيجابيا في العلاقات السعودية العراقية، ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية".

ويقوم الصدر بالزيارة برغم الانتقادات الكثيرة التي وجهها للرياض، آخرها مهاجمته للقمة الإسلامية الأمريكية بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث إنه وصف "الاجتماع السعودي الأمريكي بالرياض بالأمر القبيح".



المصدر : عربي 21