الصين تفتتح أول قاعدة عسكرية بالخارج في دولة عربية
الصين تفتتح أول قاعدة عسكرية بالخارج في دولة عربية

افتتحت الصين بصورة رسمية في جيبوتي أول قاعدة عسكرية خارج حدودها اليوم الثلاثاء في حفل رفع فيه علم الصين، حسب ما ذكرت وسائل إعلام حكومية.

وجاء افتتاح القاعدة تزامنا مع الذكرى التسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي. حسب رويترز.

وأثار افتتاح القاعدة مخاوف في الهند، بسبب موقع جيبوتي الجغرافي في القرن الأفريقي على الحدود الشمالية الغربية للمحيط الهندي، إذ تخشى الهند من أن تصبح جيبوتي حليفا عسكريا جديدا للصين فيما يعرف باسم “سلسلة اللآليء” بجانب بنجلادش وميانمار وسريلانكا التي تحيط بالهند.

بدأت الصين في تخطيط بناء قاعدة عسكرية في جيبوتي العام الماضي لاستخدامها في إمداد سفن القوات البحرية التي تشارك في مهام حفظ السلام والإغاثة قبالة سواحل صنعاء والصومال.

عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تَعْتَبِرُ تِلْكَ القاعدة العسكرية أول قاعدة بحرية للصين خارج حدودها، رغم تأكيدات بكين أنها ليست سوى قاعدة لوجيستية.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الإذاعة الرسمية للصين إن أكثر من 300 شخص حضروا حفل افتتاح القاعدة العسكرية من بينهم تيان تشونغ نائب قائد الأسطول الصيني ووزير دفاع جيبوتي.

ويشرف حاليا شي جين بينغ الرئيس الصيني على برنامج لتحديث الجيش يتضمن تطوير إمكانيات الجيش للعمل بعيدا عن حدود البلاد.

وهناك تكهنات في الدوائر الدبلوماسية بأن الصين ستشيد قواعد عسكرية أخرى مماثلة في باكستان على سبيل المثال، ولكن الحكومة الصينية تنفي ذلك.

سكاي نيوز

المصدر : النيلين