مصالحة ليبية ـ إسرائيلية في اليونان
مصالحة ليبية ـ إسرائيلية في اليونان

شهدت جزيرة رودوس اليونانية، أَثْناء اليومين الماضيين، اجتماعا بين ليبيين وإسرائيليين بغرض “المصالحة الليبية اليهودية “.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الكاتبة والمحامية الليبية، وفاء البوعيسي، الجمعة،، إنها شاركت في الاجتماع، ووثقت ذلك من أَثْناء نشرها عبر صفحتها الشخصية على موقع “فيسبوك”، مجموعة من الفيديوهات للاجتماع، الذي حضره ليبيون ويهود من أصول ليبية، وآخرين من أصول أخرى بينهم وزير في حكومة نتنياهو.

ومن الجانب الليبي، حضر كل من وزير الثقافة السابق بالحكومة المؤقتة عمر القويري، ومحمد علي التريكي، الذي عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل البوعيسى إن مشاركته كانت كممثل لرئيس حكومة الإنقاذ الوطني.

وبحسب مقطع الفيديو، تحدث القويري عن أحداث حقبة الـ 50 سنة الأخيرة في أَغْلِبُ الدول بما فيها ليبيا، وتأثيرها على اليهود والمسيحيين والمسلمين، متكلاماً إن هذا المؤتمر فرصة للقاء، وثقافة المجتمع الليبي أصبحت أكثر وعيا من ذي قبل وقابلة للتعايش مع الآخر.

وأضافت الكاتبة الليبية المقيمة في هولندا، بأن التريكي بارك الاجتماع ورحب بعودة اليهود الليبيين، واعترف بحقهم في أَخَذَ الاعتراف والتعويض مثلهم مثل غيرهم.

وبحسب رافائيل لوزون، الناشط بالمجتمع الليبي اليهودي في إيطاليا، فقد حضر الملتقى عضو حزب الليكود الإسرائيلي، وزير الاتصالات بحكومة نتنياهو، أيوب قرا، إضافة لقائد عسكري بالجيش الإسرائيلي.

المصدر : محيط