الشيخ خليفة بن زايد يأمر محمد بن زايد زيادة رواتب جميع الموظفين والمغتربين في الدولة من الغد - بيان عاجل من الشيخ خليفة - تعرف معنا علي معدل ونسبة الزيادة
الشيخ خليفة بن زايد يأمر محمد بن زايد زيادة رواتب جميع الموظفين والمغتربين في الدولة من الغد - بيان عاجل من الشيخ خليفة - تعرف معنا علي معدل ونسبة الزيادة

في خبر تم تسريبة من البيت الإماراتي عن زيادة جميع رواتب الوظفين في الدولة حيثٌأصدر منذُ قليل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل قرار في تاريخ الدولة ويعتبر الأول من ذلك النوع لكي يدخل البهجة علي قلوب الشعب الإماراتي والمغتربين وهو زيادة رواتب جميع موظفي الحكومة الاماراتية بنسبة تبلغ إلى 100 في المائة ، وذلك اعتبارا من مطلع العام المقبل ، وذلك بمناسبة رجوعة من السفر وشفاءة بعد زيارة خارجية أستمرت لفترة فضي بها فترة علاج .

 

وفي غضون ذلك فقد نص القرار على منح علاوة خاصة على رواتب درجة وكيل الوزارة والوكيل المساعد قدرها 35% من الراتب الأساسي لشاغلي الدرجة الخاصة والأولى وحتى الدرجة السادسة كعلاوة تضاف على علاوة بدل الانتقال، ومن الدرجة السابعة إلى الدرجة الرابعة عشرة بنسبة زيادة على الراتب الأساسي تبلغ 45% كعلاوة تضاف على علاوة بدل الانتقال. 

 

وفي سياق متصل وفقا لوكالة "وام" الإماراتية فقد شمل قرار رئيس الدولة منح علاوة خاصة بنسبة 100% من الراتب الأساسي لأعضاء السلطة القضائية.

علي الجانب الأخر فقد أكد القرار إلى منح علاوة فنية بنسبة 100 في المائة تضاف إلى علاوة بدل طبيعة العمل للعاملين في وزارة الصحة، وكذلك بالنسبة للعاملين في مجال التدريس بوزارة التربية والتعليم. إضافة إلى زيادة قدرها 20%، من مخصصات الإعانات الاجتماعية لبعض الحالات التي تحصل على إعانات من وزارة الشؤون الاجتماعية.

الشيخ خليفة بن زايد يأمر محمد بن راشد زيادة رواتب جميع الموظفين والمغتربين في الدولة في أعلى زيادة تاريخية في الإمارات  - بيان عاجل الأن - تعرف معنا علي معدل ونسبة الزيادة

من جانب أخر فقد ذكرت الوكالة أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أمر كذلك بصندوق برأس مال عشرة مليارات درهم يتولى دراسة ومعالجة قروض المواطنين من ذوى الدخل المحدود وإجراء تسويات للقروض الشخصية المستحقة عليهم وذلك بالتنسيق مع المصرف المركزي والمصارف الدائنة في الدولة.

وشملت القرارات التي أصدرها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أمراً للوزارات والدوائر الحكومية والجهات المختصة ذات الصلة بأن يتم معاملة أبناء المواطنات المتزوجات من أجانب أسوة بالمواطنين كما يقضي الأمر بمنح أبناء المواطنات المتزوجات من أجانب الحق في التقدم للحصول على جنسية الدولة حال بلوغهم سن الثامنة عشرة.

في الوقت نفسة شمل القرار تخصيص 2500 قطعة أرض سكنية للمواطنين في إمارة أبوظبي، لتوفير السكن الملائم للمواطنين وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والمستقبل الآمن لهم ولأسرهم.

من ناحيتة ، فقد تحدث منذٌ قليل الخبير الاقتصادي الإماراتي محمد الحمادي لـ"صحيفة النصر" إن القرارت التي أصدرها الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة ستنعكس إيجابا على مستوى المعيشة لمواطني دولة الإمارات.

وكشف "أن زيادة رواتب جميع موظفي الإدارات الحكومية في الاتحاد ستقلص الفارق في معدل الدخل بمختلف العاملين في مختلف الإمارات، كما أن قرار إشراك المواطنات في مختلف المهن وتسوية مشكلة التجنس للأبناء سيفتح الباب أمام إشراكهم في مختلف القطاعات التعليمية والوزارية في الدولة".

علي الجانب الأخر فقد أشاد الحمادي بإنشاء صندوق تسوية قروض المواطنين، حيث اعتبر القرار حلا رئيسيا للمواطنين الذين تحملوا قروضا أو التزامات مالية بسبب الطفرة الاقتصادية، حيث أصبحوا بعدها غير قادرين على السداد. 

وقال: "إن العديد من المواطنين دخلوا السجن بسبب عجزهم عن تسوية قروضهم، مما يفتح هذا الصندوق الباب أمامهم للعودة لحياتهم الطبيعية".

في الوقت نفسة ، طالب الحمادي الجهات المسؤولة في الدولة بالعمل على تفعيل الرقابة على الأسعار في الأسواق، وعدم السماح بزيادة معدلات التضخم، والتي باتت مرهقة للعديد من الأسر، وحذر من استغلال رفع الرواتب من أجل زيادةأسعار المواد الغذائية".

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" الخبر دون توضيح أي تفاصيل عن الوجهة التي كان بها الشيخ خليفة، وقالت "عاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  إلى أرض الوطن بعد زيارة خاصة إلى خارج الدولة".

ومن ناحيتها قالت وكالة أنباء الأناضول أن الشيخ خليفة يغيب عن بلاده منذ أكثر من شهرين، ولم يعلن عن الوجهة التي كان بها ولا الأسباب التي سافر من أجلها.

وبحسب الأناضول فالشيخ خليفة البالغ من العمر (تسعة وستون عاما)، يغيب عن أية أنشطة رسمية علنية، منذ أن تعرض لوعكة صحية بعد جلطة ألمت به في 24 يناير2014، باستثناء ظهوره في عيد الفطر الماضي.

ويرأس الشيخ خليفة دولة الإمارات منذ 3 نوفمبرعام 2004، وفي حالة غيابه عن البلاد يتولى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي والشقيق الأصغر له السلطة. 

المصدر : وكالات