مالك فيسبوك بعد فضيحة الخرق الكبرى: كان خطأي وأعتذر - بالحُجَّة والدليل
مالك فيسبوك بعد فضيحة الخرق الكبرى: كان خطأي وأعتذر - بالحُجَّة والدليل

مالك فيسبوك بعد فضيحة الخرق الكبرى: كان خطأي وأعتذر

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية رئيس مجلس رئاسة فيسبوك، مارك زوكربيرج، أمس الإثنين، إنه يتحمل شخصيا مسئولية الثغرات الأمنية في أكبر موقع تواصل اجتماعي في الدول العالمية، مع اقتراب موعد مثوله أمام الكونجرس.

ويأتي تعليق "زوكربيرج" بعد أن أصبحت فضيحة شركة "كامبريدج أناليتيكا" لتحليل البيانات، التي جمعت معلومات خاصة عن أكثر من 50 مليون مستخدم لموقع فيسبوك، واحدة من أكبر عمليات الخرق التي تعصف بالشركة الشهيرة ورئيسها التنفيذي، فِي غُضُون تأسيسها قبل 14 عاما.

ونشرت لجنة من الكونجرس تعليقات لـ"زوكربيرج" تضمنت اعترافات له بأنه كان مثاليا جدا، وفشل في إدراك كيف يمكن لهذه المنصة التي يستخدمها ملياري شخص أن تستغل، بحسب "سكاي نيوز" عربية، اليوم الثلاثاء.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل زوكربيرج في شهادة مكتوبة، نشرتها لجنة التجارة في الكونجرس: "لم تكن لدينا رؤية واسعة كفاية لمسؤوليتنا، وهذا كان خطأ كبير. لقد كان خطأي وأنا اعتذر".

وأضاف "أنا بدأت فيسبوك، وأنا أديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا".

وسيمثل زوكربيرج (33 عاما)، الثلاثاء، أمام مجلس الشيوخ، والأربعاء أمام مجلس النواب، وسط عاصفة بشأن سرقة معلومات ملايين الأشخاص من مستخدمي الموقع من قبل شركة "كامبريدج أناليتيكا" البريطانية التي عملت لصالح حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

مالك فيسبوك بعد فضيحة الخرق الكبرى: كان خطأي وأعتذر

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

مالك فيسبوك بعد فضيحة الخرق الكبرى: كان خطأي وأعتذر

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الدستور