رويترز: أمريكا تدرس ردا عسكريا جماعيا ضد دمشق - بالحُجَّة والدليل
رويترز: أمريكا تدرس ردا عسكريا جماعيا ضد دمشق - بالحُجَّة والدليل

رويترز: أمريكا تدرس ردا عسكريا جماعيا ضد دمشق

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ أبلغ مسؤولون أمريكيون رويترز أمس الإثنين أن الولايات المتحدة تدرس ردا عسكريا جماعيا على ما يشتبه بأنه حَمْلَة بغاز سام فى دمشق، بينما أدرج خبراء عدة منشآت رئيسية كأهداف محتملة.

وتعهد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب برد قوى الإثنين، متكلاماً إن القرار سيُتخذ سريعا فى أعقاب الهجوم الذى يُشتبه وقوعه فى وقت متأخر من مساء يوم السبت الماضى فى مدينة دوما السورية وأسقط ما لا يقل عن 60 قتيلا وما يربو على مئة مصاب.

ولم يكشف المسؤولون الأمريكيون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم عن أى خطط، لكنهم أقروا بأن الخيارات العسكرية قيد التطوير. ورفض البيت الأبيض ووزارتا الدفاع (البنتاجون) والخارجية الأمريكيتان التعليق على خيارات محددة أو ما إذا كان العمل العسكرى محتملا.

وساق خبراء بشأن الحرب السورية فرنسا وربما بريطانيا وحلفاء فى الشرق الأوسط كشركاء محتملين فى أى عملية عسكرية أمريكية، والتى ستستهدف منع أى استخدام للأسلحة الكيماوية مستقبلا فى الحرب الأهلية الوحشية فى دمشق.

وتوقع الخبراء أن تركز الضربات الانتقامية، إذا وقعت، على منشآت مرتبطة بما ورد فى تقارير سابقة عن هجمات بالأسلحة الكيماوية فى دمشق.

وأشاروا إلى ضربات محتملة لقواعد تشمل قاعدة الضمير الجوية، التى توجد بها الطائرات الهليكوبتر السورية من طراز مي-8 والتى ربطتها وسائل التواصل الاجتماعى بالضربة فى دوما.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مسؤول أمريكى، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، بأنه لا علم له بأى قرار بتنفيذ ضربة انتقامية، لكنه ذكر أن أى خطط لهجوم محتمل قد تركز على أهداف مرتبطة ببرنامج الأسلحة الكيماوية السورى بينما سيسعى لتفادى أى شيء قد يؤدى إلى انتشار غازات سامة فى مناطق مدنية.

وقد تستهدف ضربة أكثر قوة قاعدة حميميم الجوية فى شمال غرب دمشق، والتى حدد البيت الأبيض فى بيان فى الرابع من مارس آذار أنها نقطة انطلاق لمهام القصف التى تنفذها الطائرات العسكرية الروسية فى دمشق والغوطة الشرقية.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

رويترز: أمريكا تدرس ردا عسكريا جماعيا ضد دمشق

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

رويترز: أمريكا تدرس ردا عسكريا جماعيا ضد دمشق

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : اليوم السابع