"السديري" يشارك في مؤتمر الصحوة بجامعة القصيم - بالحُجَّة والدليل
"السديري" يشارك في مؤتمر الصحوة بجامعة القصيم - بالحُجَّة والدليل

"السديري" يشارك في مؤتمر الصحوة بجامعة القصيم القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ من أَثْناء ورقة عمل في الجلسة الافتتاحية

يشارك نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، في أعمال مؤتمر الصحوة ــ دراسات في المفهوم والإشكالات-، الذي تنظمه جامعة القصيم يومي الثلاثاء والأربعاء 24-25 من شهر رجب 1الثالثة والاربعون9هـ، تحت رعاية الأمير فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم.


وتتمثل مشاركة الدكتور توفيق السديري في المؤتمر، بورقة عمل بعنوان: "تشخيص الصحوة"، في الجلسة الافتتاحية التي تحمل عنوان "الصحوة: التاريخ والخطاب"، التي يشارك فيها كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً أستاذ النحو والصرف في كلية اللغة العربية والدراسات الاجتماعية الدكتور سليمان بن علي الضحيان، ويرأسها وكيل جامعة القصيم للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد بن إبراهيم التركي.


يشار إلى أن " السديري " ألف كتاباً حول هذا المحور من المؤتمر وهو كتاب "تشخيص الصحوة"، ويعد أول كتاب يطرح بِصُورَةِ جريء هذا الموضوع المهم الذي تأتي أهميته من المؤلف، فهو صاحب تجربة شخصية كانت على مقربة من فجر الصحوة في السعودية.


والصحوة تعبير قد يسري عليه قانون البلاغة العربية في مفهوم الأضداد، كان ذلك زمانياً في بحر السبعينات والثمانينات الميلادية، ومكانياً في السعودية.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، "السديري" يشارك في مؤتمر الصحوة بجامعة القصيم القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر "السديري" يشارك في مؤتمر الصحوة بجامعة القصيم عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية