تراجع غَلِيظ للعملة والأسهم الروسية مع تواصل الأزمات السياسية - بالحُجَّة والدليل
تراجع غَلِيظ للعملة والأسهم الروسية مع تواصل الأزمات السياسية - بالحُجَّة والدليل

تراجع غَلِيظ للعملة والأسهم الروسية مع تواصل الأزمات السياسية

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ هبطت عملة الروبل والأسهم الروسية بِصُورَةِ غَلِيظ أَثْناء تعاملات، اليوم الإثنين، تزامنًا مع فرض عقوبات أمريكية على رجال أعمال روس، والمشاكل الدبلوماسية بين روسيا وعدد من دول الدول العالمية.

وفي نهاية الأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة تطبيق عقوبات ضد شخصيات روسية ردًّا على التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية الرئاسية في 2016.

وشمل القرار 7 أثرياء روس و12 شركة إضافة إلى 17 من كبار المسئولين الحكوميين بمن في ذلك حلفاء رئيسيون للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

وتأثرت أسهم شركات رجال الأعمال المتأثرين بالعقوبات على تداولات اليوم، حيث هبط سهم شركة "يونايتيد كو روسال" المملوكة لـ"أوليغ ديريباسكا" في بورصة هونج كونج بنحو 50.4فِي المائة إلى 2.30 دولار هونج كونج.

وهبط مؤشر "روسيان آر.تي.إس" بنحو 8.6فِي المائة إلى 1130.1 نقطة.

كذلك علي الصورة الأخري تراجع الروبل الروسي أمام الدولار الأمريكي بنحو 2.9فِي المائة إلى 59.76 روبل.

وفي الفترة السَّابِقَةُ شهدت العلاقات الدبلوماسية بين روسيا من جانب ودول غربية على رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، توترا على خلفية تسمم جاسوس روسي في بريطانيا بغاز الأعصاب.

وتم تصعيد الأزمة بخفض دبلوماسي بين روسيا وباقي الأطراف.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

تراجع غَلِيظ للعملة والأسهم الروسية مع تواصل الأزمات السياسية

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

تراجع غَلِيظ للعملة والأسهم الروسية مع تواصل الأزمات السياسية

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الدستور