«الأسوانى».. من أجود الأنواع ويصنع على الطريقة «الفرعونية» - بالحُجَّة والدليل
«الأسوانى».. من أجود الأنواع ويصنع على الطريقة «الفرعونية» - بالحُجَّة والدليل

«الأسوانى».. من أجود الأنواع ويصنع على الطريقة «الفرعونية» القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ لا حديث فى أسوان أَثْناء تِلْكَ الأيام سوى عن الفسيخ الأسوانى المشهور بجودته نظراً لاصطياد أسماكه من داخل بحيرة ناصر المعروفة بطبيعتها النقية والواقعة جنوب المحافظة على مساحة 350 كيلومتراً داخل حدود محافظة أسوان و150 أخرى داخل حدود دولة السودان الشقيق.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إسماعيل حجاجى، نقيب الصيادين بأسوان، إن الفسيخ عبارة عن سمكتين مشهورتين فى التمليح فِي غُضُون أيام الفراعنة، وهما سمكتا «كلب المياه والراية»، وأضاف: «طريقة إعدادهما بطريقة تشبه التحنيط الفرعونى من أَثْناء حفظها بملح الطعام فقط، ويتم صيدهما فى الصباح الباكر من أَثْناء جمع الشباك بعد إلقائها مساء، وتجمع الشباك فى الصباح خشية تعرضها لحرارة الشمس وبعد الصيد تنزع أمعاء السمكة وتغسل جيداً ويوضع عليه ملح الطعام داخل خيمة مخصصة للتمليح». وأضاف نقيب الصيادين: «بعد وضعها داخل الخيمة المخصصة للتمليح يوضع الملح فى باطن السمكة وخياشيمها وعلى باقى جسم السمكة بكميات معلومة ومعروفة حسب الخبرة وتوضع على الأرض مفروش تحتها طبقة من البراميل الخشبية لمدة 4 أيام داخل بحيرة ناصر، ثم توضع فى صفائح فوارغ السمنة فقط لأن أى صفائح أخرى سواء الجبنة أو غيرها معرضة للصدأ فلذلك لا نستخدم إلا فوارغ صفائح السمنة وتعبأ جيداً ويضغط عليها بقوة لتفريغ الهواء من الأسماك ومن بين بعضها البعض وتغلف بكيس نايلون على آخر الصفيحة لحفظها من أى ملوثات قد في غضون ذلك تَطَفُّل عليها».

«حجاجى»: نعتمد على سمكتى «كلب المياه والراية» من بحيرة ناصر

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل شيرين عبدالودود، 32 سنة: «إحنا ماينفعش يمر علينا شم النسيم بدون فسيخ، دى عادة تربينا عليها من الصغر لدرجة إنه أصبح شم النسيم مقترناً بها فنعرف شم النسيم بالفسيخ ونجهزه قبلها بأسابيع عبر اختيار نوع الفسيخ الجيد والرنجة»، وأضافت أنه بالرغم من ارتفاع سعر الفسيخ لدرجة أن الكيلو فى أسوان وصل نحو 100 جنيه، فإنه يجب أن يكون الفسيخ عندنا سمكة واحدة كبيرة يصل حجمها لكيلو أو زيادة لأن نوع «دهب» يبقى جيد وسهل أن نقوم بخليه من الشوك ونجهزه فى البيت، وأوضحت أن أهم طريقة وأفضلها فى إعداده هى بعد تنظيف الفسيخ من الشوك ومتعلقات السمكة نضعها فى الخلاط ونزود عليها الطحينة والليمون والزيت والفلفل الأخضر والشطة الحمراء وتضرب جيداً وتوضع فى أطباق يوم شم النسيم مع البصل الأخضر والجرجير والفلفل الأخضر، وهناك من يأكلون بجانبه البطاطس المسلوقة والبيض الملون.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، «الأسوانى».. من أجود الأنواع ويصنع على الطريقة «الفرعونية» القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر «الأسوانى».. من أجود الأنواع ويصنع على الطريقة «الفرعونية» عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الوطن