غضب مستخدمى جوجل كروم بعد اكتشاف أداة تفحص ملفاتهم الخاصة دون علمهم - بالحُجَّة والدليل
غضب مستخدمى جوجل كروم بعد اكتشاف أداة تفحص ملفاتهم الخاصة دون علمهم - بالحُجَّة والدليل

غضب مستخدمى جوجل كروم بعد اكتشاف أداة تفحص ملفاتهم الخاصة دون علمهم

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ جَاهَرَ عدد من مستخدمى متصفح جوجل كروم عن غضبهم بعد اكتشاف أن أداة مُفَاتَلَة الفيروسات المضمنة بالمتصفح تفحص الملفات الخاصة على أجهزة الكمبيوتر دون علمهم.

 

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى فتمت إضافة أداة إزالة البرامج بكروم سَنَة 2014، والمخصصة لفحص البرامج الضارة وإزالتها، إذ كانت فى البداية إضافة اختيارية للمتصفح مصممة للسماح للمستخدمين بالتخلص من البرامج الضارة، التى قد تكون مثبتة بدون قصد، لكن مع بداية 2017 أعادت الشركة الأمريكية تسميتها وجعلتها جزءًا إلزاميًا من تثبيت كروم، دون معرفة المستخدمين.

 

ورصدت كيلى شتردريدج الخبيرة فى مجال الأمن الإلكترونى فى شركة نيو ساينس سكرينسكورارد التى تتخذ من نيويورك مقرا لها، ما فعلته جوجل بهذه الأداة، إذ لاحظت أن الأداة كانت تقوم بمسح الملفات فى مجلد المستندات على الكمبيوتر الخاص بها، والذى يعمل بنظام تشغيل ويندوز، وأعربت عن قلقها من أن تكون تِلْكَ الأداة تقوم بجمع البيانات، وشاركت ما توصلت إليه عبر حسابها على موقع تويتر.

 

واستجاب جوستين شوه رئيس قسم الأمان بكروم لها مباشرةً عبر موقع التغريدات، إذ عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل: "أداة تنظيف كروم ليست مصممة للتخلص من الفيروسات فقط، فالغرض منها هو اكتشاف وإزالة البرامج غير المرغوب بها التى تعبث بكروم، وتم وصف البيانات المحتملة لبتى تحخصل عليها والموافقات المرتبطة بها فى ورقة خصوصية كروم، إذ تتطلب كل عملية تنظيف موافقة صريحة من المستخدم، ويحقق الفريق فى المزيد من العمليات".

 

وتُعد مخاوف الخصوصية حاليًا فى مقدمة اهتمامات المستخدمين، بعد فضيحة حصول شركة كامبريدج أناليتيكا التى على بيانات 50 مليون مستخدم بموقع فيس بوك، إذ تم استخدام تِلْكَ المعلومات لاستهداف الناخبين فى الولايات المتحدة.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

غضب مستخدمى جوجل كروم بعد اكتشاف أداة تفحص ملفاتهم الخاصة دون علمهم

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

غضب مستخدمى جوجل كروم بعد اكتشاف أداة تفحص ملفاتهم الخاصة دون علمهم

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : اليوم السابع