نمو ملحوظ لأسعار النفط يدعم توجهات الاقتصادات العالمية - بالحُجَّة والدليل
نمو ملحوظ لأسعار النفط يدعم توجهات الاقتصادات العالمية - بالحُجَّة والدليل

نمو ملحوظ لأسعار النفط يدعم توجهات الاقتصادات العالمية القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ دبي: «الخليج»

أَثْبَتَت مسارات أسواق النفط العالمية أَثْناء العام الماضي، ارتفاعاً على درجة الارتباط الإيجابي بين معدلات النمو للاقتصاد العالمي من جهة والتحسن على أسعار النفط التي سجلتها الأسواق أَثْناء الأشهر السابقة من جهة أخرى، التي يتوقع أن تستمر في العام الحالي؛ إذا حقق الاقتصاد العالمي معدلات نمو جيدة.
وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل شركة «نفط الهلال» في تقريرها الأسبوعي، إن صندوق النقد الدولي توقع نمو الاقتصاد العالمي بِصُورَةِ إيجابي أَثْناء العام الماضي؛ حيث أشارت التوقعات إلى نموه بنسبة 3.6فِي المائة في نهاية 2017، بينما يتوقع أن يحقق معدل نمو سيصل إلى 3.7فِي المائة في نهاية سَنَة 2018، وتأتي تِلْكَ التوقعات؛ نتيجة ارتفاع معدلات النمو لدى اقتصادات كبار منتجي النفط، التي في مقدمتها: روسيا وكندا والسعودية والبرازيل، كذلك علي الصورة الأخري أن تِلْكَ التوقعات الإيجابية لن تؤثر في اقتصادات الدول الصناعية في حال تم تسجيل المزيد من الاستقرار على الأسعار.
وأوضحت «الهلال»، أن الاقتصاد العالمي لم يظهر نمواً فِي غُضُون سَنَة 2014؛ نتيجة تراجع أسعار النفط، في حين أشارت البيانات المتداولة تسجيل الاقتصاد حالة من الانتعاش؛ نتيجة لتراجع أسعار النفط بنسبة وصلت إلى 0.5فِي المائة أَثْناء الأعوام 20الخامسة عشر و2016؛ حيث إن تِلْكَ النسبة لا يمكن مقارنتها مع مستوى التراجع المسجل على الأسعار، ويعود ذلك إلى عدم تمتع المستهلك النهائي بقيمة التراجع كاملة؛ نظراً لارتفاع نسب الضرائب، التي يفرضها عدد كبير من الدول حول الدول العالمية، إضافة إلى الهزات المالية والاقتصادية، التي واجهتها الكثير من اقتصادات المستهلكين أَثْناء نفس الفترة.
في المقابل، فقد اتجهت أَغْلِبُ الدول إلى تكوين وفورات مالية كبيرة تعمل على تعظيم العوائد المالية للمؤسسات، إضافة إلى وضعها أَغْلِبُ الآليات، التي تدعم في المحصلة النهائية نمو الاقتصاد المحلي، الأمر الذي يشير إلى تحسن أسعار النفط وتحقيقه تأثيرات إيجابية على معدلات نمو الاقتصاد العالمي أكثر من الإيجابيات التي حققها أَثْناء وَقْتُ التراجع؛ وذلك نتيجة ضعف مساهمة انخفاض الأسعار في مَجْمُوعُ الإنفاق والتكاليف.
وأضافت «الهلال»، أنه بات من الواضح أن التأثيرات الإيجابية لتراجع الأسعار على معدلات النمو الخاصة بالاقتصاد العالمي تحتاج إلى عدد من السنوات؛ لتحقق نتائج جيدة، استفضالاًً عن أن درجة الارتباط الإيجابي بين تراجع الأسعار وارتفاع معدلات التضخم جاءت أكثر وضوحاً أَثْناء السنوات الأخيرة؛ حيث توجد حزمة من المؤشرات المتباينة على أداء أسواق النفط ومعدلات النمو للاقتصاد العالمي أَثْناء العام الحالي، التي تأتي في مقدمتها القرارات ذات العلاقة بأسعار الفائدة.
كذلك علي الصورة الأخري سدد العام الماضي، قرارات برفع الفائدة وأخرى بتثبيتها، التي تأتي ضمن الحراك المسجل لدى البنوك المركزية العالمية لإدارة وضبط معدلات التضخم الحالية.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نمو ملحوظ لأسعار النفط يدعم توجهات الاقتصادات العالمية القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر نمو ملحوظ لأسعار النفط يدعم توجهات الاقتصادات العالمية عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الخليج