الإكوادور تبحث عن حل لأزمة مؤسس «ويكيليكس» اللاجئ في سفارتها - بالحُجَّة والدليل
الإكوادور تبحث عن حل لأزمة مؤسس «ويكيليكس» اللاجئ في سفارتها - بالحُجَّة والدليل

الإكوادور تبحث عن حل لأزمة مؤسس «ويكيليكس» اللاجئ في سفارتها

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ تبحث الحكومة الإكوادورية عن "وساطة" للتوصل إلى اتفاق مع المملكة المتحدة يسمح بحل وضع مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الذي لجأ إلى سفارة الإكوادور في لندن ويقيم فيها فِي غُضُون 2012.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وزيرة خارجية الإكوادور ماريا فرناندا اسبينوزا: «نبحث إمكانية اللجوء إلى وساطة قد يكون بلدًا ثالثًا أو إحدى الشخصيات».

وتابعت وزيرة الخارجية الإكوادورية في مؤتمر صحفي: «لا يمكن التوصل إلى أي اتفاق بدون تعاون من جميع دول العالم وبدون تعاون المملكة المتحدة التي أبدت اهتمامًا بإيجاد حل لهذا الوضع، دون المزيد من التفاصيل».

وهي المرة الأولى التي تثير فيها الإكوادور احتمال اللجوء إلى وساطة لحل هذا المأزق الدبلوماسي الذي يشمل كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام الولايات المتحدة والسويد.

كان الرئيس الإكوادوري لينين مورينو عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية في مايو 2017 لدى تسلمه منصبه من سلفه رافايل كوريا الذي كان قد منح أسانج حق اللجوء في سفارة الإكوادور في لندن، أن أسانج يمكنه البقاء في السفارة.

وفي نوفمبر الماضي، طلبت خارجية الإكوادور من أسانج تجنب أي تعليق "من شأنه التأثير في علاقات الإكوادور الدولية التي ينبغي الحفاظ عليها كذلك علي الصورة الأخري الحال مع إسبانيا".

كان أسانج عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية في أكتوبر دعمه للحكومة الانفصالية في كاتالونيا بعد استفتاء حظره القضاء الإسباني وتظاهرات تخللتها مواجهات.

ويقيم أسانج الأسترالي في السفارة الاكوادورية في لندن كلاجئ تجنبًا لتسليمه للسويد حيث يلاحق بتهمة اغتصاب ينفيها.

كانت وزارة العدل الأمريكية كشفت أنها تقوم بالتحقيق حول أسانج وويكيليكس على خلفية نشره كمية كبيرة من الوثائق العسكرية والدبلوماسية الأمريكية السرية.

ولم يتم الكشف عن توجيه أي اتهامات بحقه لكن يسود الاعتقاد بأن واشنطن طلبت من لندن توقيف أسانج وترحيله فور خروجه من سفارة الاكوادور.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

الإكوادور تبحث عن حل لأزمة مؤسس «ويكيليكس» اللاجئ في سفارتها

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

الإكوادور تبحث عن حل لأزمة مؤسس «ويكيليكس» اللاجئ في سفارتها

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الدستور