«أسوشيتد برس»: نائب الرئيس الأمريكي سيلتقي «حليف ترامب الأهم» في مصر - بالحُجَّة والدليل
«أسوشيتد برس»: نائب الرئيس الأمريكي سيلتقي «حليف ترامب الأهم» في مصر - بالحُجَّة والدليل

«أسوشيتد برس»: نائب الرئيس الأمريكي سيلتقي «حليف ترامب الأهم» في مصر القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكرت وكالة «أسويشتد برس»، الثلاثاء، أن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، من المتوقع أن يتَوَاصَلَ فقط بـ«حليف ترامب الأهم»، الرئيس عبدالفتاح السيسي، أثناء زيارته المرتقبة للقاهرة، 20 يناير القادم، وذلك بعدما عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية قيادتا الأزهر والكنيسة الأرثوذكسية رفضهما لقاءه، بعد قرار «ترامب» الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووفقا لشبكة «سي إن إن»، الأمريكية، فإن «بنس» سيغادر الولايات المتحدة في 19 يناير، ويصل إلى مصر، في 20 يناير، للاجتماع مع السيسي، قبل توجهه إلى الأردن للقاء الملك عبدالله الثاني في 21 يناير.

وسيختتم «بنس» زيارته في إسرائيل، حيث سيجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، والرئيس ريوفين ريفلين. كذلك علي الصورة الأخري سيلقي «بنس» كلمة في الكنيست، قبل زيارة الجدار الغربي ومتحف ياد فاشيم.

وتأتي زيارة «بنس» إلى الأردن ليتقابل وجها لوجه مع الملك عبدالله، الحليف الأمريكي، الذي حذر من أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد باستئناف أي محادثات سلام. ويوجد في الأردن عدد كبير من السكان الفلسطينيين، ويعمل الملك كحارس ثالث للمسجد الأقصى الذي يقع في القدس الشرقية.

وأعلن البيت الأبيض أن «بنس» سيناقش الحاجة إلى مُفَاتَلَة الإرهاب واضطهاد الأقليات الدينية.

وأوضحت «أسوشيتد برس» أنه قبل إِبْلاغ «ترامب» القدس عاصمة لإسرائيل، كان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد خطط للاجتماع مع «بنس» في مدينة بيت لحم، لكنه انسحب من الاجتماع احتجاجا. وتأجلت زيارة «بنس» إلى الشرق الأوسط من ديسمبر الماضي وحتى 19 يناير، بسبب تصويت مجلس الشيوخ على إصلاح قانون «ترامب» الضريبي.

ومن المقرر أن زيارة «بنس» إلى الشرق الأوسط ستتطرق إلى مناقشة دور الولايات المتحدة في أي عملية سلام مستقبلية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، استفضالاً عن تهديدات «ترامب» بقطع مئات الملايين من الدولارات كمساعدات أمريكية للسلطة الفلسطينية. وتساءل الرئيس الأمريكي، الأسبوع الماضي، عن سبب التزام الولايات المتحدة «بأي من تِلْكَ المدفوعات المستقبلية الضخمة» عندما لا يكون الفلسطينيون مستعدين لإجراء محادثات سلام.

ونقلت الوكالة عن مدير برنامج الأمن في الشرق الأوسط في مركز الأمن الأمريكي الجديد، إيلان جولدنبرج، قوله «إن التحركات الأخيرة لإدارة ترامب لا تتفق مع وَقْتُ التهدئة التي ذكرها البيت الأبيض».

وأضاف «جولدنبرج»: «تِلْكَ الزيارة الآن تعني أن رئاسة ترامب تخلت عن فكرة مفاوضات سلام جادة، وتقف تماما إلى جانب الإسرائيليين».

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، «أسوشيتد برس»: نائب الرئيس الأمريكي سيلتقي «حليف ترامب الأهم» في مصر القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر «أسوشيتد برس»: نائب الرئيس الأمريكي سيلتقي «حليف ترامب الأهم» في مصر عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : المصرى اليوم