أمر حصري من النائب العام بشأن تقرير «نيويورك تايمز» - بالحُجَّة والدليل
أمر حصري من النائب العام بشأن تقرير «نيويورك تايمز» - بالحُجَّة والدليل

أمر حصري من النائب العام بشأن تقرير «نيويورك تايمز» القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، بإجراء تحقيق حصري في ما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، من أخبار تتعلق بمصر من شأنها المساس بالأمن والسلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وتولت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء، المحامي العام الأول للنيابة، التحقيقات في تلك الواقعة.

كانت الهيئة العامة للاستعلامات فندت ما نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، للمراسل الدولي للصحيفة «ديفيد كيركباتريك»، والذي تضمن وجود تسريبات لتسجيلات في حوزته لضابط مخابرات مصري مزعوم يدعى أشرف الخولي، يقدم فيها توجيهات إلى عدد من مقدمي البرامج التلفزيونية في مصر بشأن تناول موضوع «القدس» في الإعلام المصري.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الهيئة ـ في بيان مساء السبت الماضي ـ إنه من المهم بالنسبة لها أن توضح عددا من النقاط بشأن ما نشر، منها أن الخبر تضمن ذكر أربع شخصيات اعتبرهم من مقدمي «البرامج الحوارية المؤثرة» في مصر، وهم الصحفي مفيد فوزي، وهو في الحقيقة صحفي لا يقدم أي برامج تليفزيونية فِي غُضُون سنوات، على عكس ما زعمه التقرير، والاسم الثاني هو الإعلامي سعيد حساسين، وقد توقف عن تقديم برنامجه فِي غُضُون ما قبل إثارة موضوع القدس بأسابيع ولا يقدم أية برامج حالياً، وقد نفى الإعلامي سعيد حساسين أن يكون قد اتصل به أحد بشأن موضوع القدس، ورَسَّخَ أنه لا يعرف أحداً أصلا اسمه أشرف الخولي.أما الاسم الثالث الذي أوردته الصحيفة كمقدم برامج سياسية ذات تأثير بالغ الشدة القصوي التأثير في مصر فهو للفنانة الكبيرة يسرا، التي من المفترض أن يكون الصحفي «ديفيد كيركباتريك» بحكم إقامته الطويلة في مصر سابقاً يعلم أنها من أشهر نجمات التمثيل والسينما في مصر والعالم العربي ولا علاقة لها بأية برامج تليفزيونية من أي نوع، وقد نفت الفنانة يسرا في اتصال مع الهيئة العامة للاستعلامات معرفتها بأي شخص يدعى أشرف الخولي، ولم تروي مع أي شخص موضوع القدس مطلقاً، وأكدت أنها لم تدل الي وسائل الاعلام بأية أراء تتعلق بموضوعات سياسية بل إنها لم تكن موجودة في مصر في تلك الفترة، كذلك علي الصورة الأخري أعلنت الفنانة يسرا أنها ستلجأ للقضاء بشأن الزج باسمها في مثل تِلْكَ التسريبات المزعومة، الأمر الذي يسىء لها كفنانة كبيرة، أما الاسم الأخير فهو عزمي مجاهد الذي نفى معرفته بأي شخص يدعى أشرف الخولي.

وأضافت الهيئة، أن التقرير المنشور يقول إن من قام بالاتصال هو النقيب أشرف الخولي من المخابرات العامة، دون أن يقدم للقراء أدنى دليل على أن هذا الشخص ينتمي إلى المخابرات المصرية، كذلك علي الصورة الأخري تضمن التقرير إدعاءات بشأن موقف مصر من قضية القدس تضمنها الاتصال، وهو أمر لا يليق أن ينشر في صحيفة كبيرة مثل «نيويورك تايمز»، فمواقف مصر من القضايا الدولية لا يتم استنتاجها من تسريبات مزعومة لشخص مجهول، إنما يعبر عنها رئيس الدولة ووزير الخارجية والبيانات والمواقف الرسمية، وجميع تِلْكَ الجهات أعلنت مواقفها بشأن القدس وترجمته فعلياً في مواقف وإجراءات في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى دون اكتراث لتهديدات المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة بمسألة المساعدات والتي تضمنت مصر ضمن دول أخرى، بل إن التقرير نفسه اعترف بهذه المواقف المصرية.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، أمر حصري من النائب العام بشأن تقرير «نيويورك تايمز» القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر أمر حصري من النائب العام بشأن تقرير «نيويورك تايمز» عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : المصرى اليوم